calendar icon Sat, July 4, 2020

إن سباقات القوارب في كيرالا، وخاصة منها، تلك التي تجري في منطقة ألابوزا نالت شهرة واسعة في جميع أنحاء العالم، ويُعد سباق تشامبا كلام للقوارب من بين أقدم وأهم العروض في جذب الحشود، إذ يقدم عرضًا للتراث القديم كقِدم تاريخ الولاية. يتم السباق من خلال استخدام قوارب أفعوانية، طويلة ورفيعة، التي باتت مرادفة لهوية كيرالا الثقافية – على نهر بامبا. يُعقد الاحتفال في اليوم المقدس "مولام"، تبعًا لشهر الميدونام في تقويم المالايالم. وفي هذا اليوم وعند معبد سري كريشنا أمبالابوزا يُعتقد بأن تمثال الإله عاد إلى موطنه.
إن مشهد السباق رائعٌ للغاية، يصطف المجدفون المتحمسون في القوارب الضخمة، وكل فرد منهم يبذل قصارى جهده وقوته لجعل القارب يسير بأسرع ما يمكن، وبتزامن مثالي مع المجدفين الآخرين. وبالإضافة إلى ذلك يردد المجدفون الأغاني والموسيقى المحلية الفلكلورية، لدب الحماس وتشجيع بعضهم البعض.
تقول الأسطورة بأن ملك تشيمباكاسيري بنى معبدًا تبعًا لتعليمات الكاهن الملكي، وقبل الافتتاح بقليل، أُبلغ الملك بأن تمثال الإله مشؤومًا، مما دعا به للذهاب إلى معبد كاريكلام في كوريتشي، وذلك للحصول على تمثال سري كريشنا، وفي طريق عودته توقف في تشامباكولام، وقد ذُهل عند رؤيته آلاف القوارب المزينة بألوان مشرقة، تنتظره لنقل التمثال إلى المعبد، وفي كل عام يُكرر هذا المشهد من خلال سباق القوارب

فعاليات قادمة

شاهد الفعاليات القادمة وشارك في احتفالات الهند