الطرق الواسعة الفسيحة، بحيرة سيرين السخنة، المتنزهات مترامية الأطراف، المباني المعاصرة المذهلة، حديقة الصخور الشهيرة، كل ذلك جعل من المدينة الأكثر عناية بالتصميم في الهند جنة حضرية تُعد مدينة شانديغار، عاصمة الولايتين المجاورتين ولايتيّ هاريانا وبنجاب، واحة حضرية مع شوارعها الجذابة التي تصطف الأشجار على جانبيها والحدائق ذات المناظر الطبيعية الجميلة. تعتبر المباني الرئيسية للمدينة من أعجوبات التصميم الحديث حيث تم تخيلها في المستقبل وتصميمها على يد المهندس المعماري الفرنسي-السويسري المرموق، لو كوربوزييه. المدينة مُقسمة بصورة منظمة إلى قطاعات، كل قطاع عبارة عن منطقة مكتفية ذاتياً بالأسواق المحلية، والمدارس، والمتنزهات، وغيرها من مرافق البنية التحتية. شانديغار مدينة ناشئة ومزدهرة ونابضة بالحياة؛ فعمرها 70سنة فقط، فهي مدينة لطيفة جداً للمارة ومعظم زوار المدينة يتوجهون أولاً لاستكشاف القطاع ال17من أجل المحلات التجارية والمطاعم وقطاع 22من أجل الفنادق، وما يجعل من مدينة شانديغار وجهة رائعة للسفر هو موقعها الجغرافي على سفوح سلسلة جبال شيفاليك والهيمالايا المهيبة بالإضافة إلى مناخها الممتع. تشتهر المنطقة أيضاً بسبب بقايا الحفريات التي تم العثور عليها هنا؛ مما يشير إلى وجود مجموعة متنوعة وهائلة من الحياة المائية والبرمائية قبل وصول الحضارة هنا، يُقال إن المنطقة كانت مغمورة بالمياه أسفل بحيرة كبيرة مُحاطة بمنطقة مستنقعات.

تجربة غامرة بالمتعة

تجربة غامرة بالمتعة